حقيقة الشيطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقيقة الشيطان

مُساهمة  youssef في السبت 17 نوفمبر 2007, 05:33

فحقيقة الشيطان انه من الجن، كما هو عند اهل السنة والجماعة، لقول الله تعالى: واذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه .
فإبليس من الجن وليس من الملائكة كما يظنه بعض الناس، وهذه الآية دليل على ذلك, ويدل على انه من الجن، خلقه ومعدنه، فان الملائكة خلقت من نور أما هو فقد خلق من نار، والنار هي التي خلقت منها الجن, ففي صحيح مسلم، من حديث عائشة رضي الله عنها، ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: خلقت الملائكة من نور، وخلق ابليس من مارج من نار والمارج: الشعلة ذات اللهب الشديد وخلق آدم مما وصف لكم ويقول الحسن البصري: ما كان ابليس من الملائكة طرفة عين، وانه لأصل الجن كما ان آدم عليه السلام اصل البشر, فإبليس من الجن لذلك عصى فخرج عن طاعة ربه.
وللشيطان ذرية، يقول الله تعالى: أفتتخذونه وذريته اولياء ، ومع كل واحد من الانس شيطان, ففي صحيح مسلم من حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما منكم من احد الا وقد وكل قرينه من الجن وقرينه من الملائكة، قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: وإياي ولكن الله عز وجل اعانني عليه، فلا يأمرني الا بحق.
وللشيطان اساليب وخطوات يتدرج من خلالها بأتباعه، والمخدوعين به ولذلك قال الله تعالى محذراً: ولا تتبعوا خطوات الشيطان وقد ذكر ابن قيم الجوزية ست مراحل للشيطان:
الاولى: انه يحاول بالانسان ان يكفر والعياذ بالله أو يشرك فان عجز عنه انتقل به الى المرحلة الثانية: وهي ان يبتدع، اي يجعل له بدعة يتعبد الله بها، فاذا كان هذا الانسان من اهل السنة، انتقل به الى المرحلة الثالثة، وهي مرحلة الكبائر، كالزنا وشرب الخمر والسرقة وغير ذلك, فاذا كان الانسان قد عصمه الله من مثل هذه الامور، فان الشيطان لا ييئس منه انما ينتقل به الى المرحلة الرابعة: وهي الصغائر من الذنوب، فإذا عجز انتقل به الى المرحلة الخامسة، وهي ان يشغله بالمباحات، ومقصد الخبيث من هذا ان يضيع عليه وقته, فلا ينشغل بالامور الجادة، ومثل هذا الذي ينشغل بالمباحات ويضيع وقته كمثل تاجر يشتري البضاعة ثم يبيعها برأس مالها، لا يكسب من ورائها ولا يخسر، فالانشغال بالمباحات خطوة من خطوات الشيطان, فاذا عجز عنه في هذه المرحلة انتقل به الى المرحلة السادسة وهي ان يشغله بالعمل بالمفضول عما هو افضل منه, هذه مراحل الشيطان، التي يستخدمها مع بني الانسان، وصدق الله ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين .
avatar
youssef

المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى