من الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم

مُساهمة  youssef في السبت 17 نوفمبر 2007, 05:28

بسم الله الرحمن الرحيم

بداية في الإعجاز العلمي هنا يتبين خاصة لنا من علم الجيولجيا فمن أين أتت كلمة الجيولوجيا هذه فكلمة Geology كلمة إنجليزية أخذت من كلمة لاتنية Geologia و هي مكونة من Geo و تعني الأرض و Logos و تعني علم ومن هنا أتت تسمية علم الأرض Earth Science ..............







و كثير جدا من الحقائق التي سأقوم بسردها فهي معلومات فهمتها من كتب الدكتور زغلول النجار و هو :1-أستاذ علوم الأرض بعدد من الجامعات العربية و الغربية
2- زميل الأكاديمية الإسلامية للعلوم و عضو مجلس إدارتها
3- مدير معهد ماركفيلد للدراسات العليا بإنجلترا .....


علم الجيولوجيا له العديد من الأفرع و منها علم البلورات و المعادن و الصخور و الجيوكيمياء و الجيولوجيا التركيبية و الأحافير و الطبقات و الجيولوجيا التاريخية و الجيولوجيا الفيزيائية و جيولوجيا البترول و جيولوجيا المياه و الجيوفيزياء و الجيولوجيا الاقتصادية و الاستشعار عن بعد ...... و كثير من هذه الأفرع بينت لنا مدى الإعجاز العلمي في القرآن الكريم... بسم الله الرحمن الرحيم : (سنريهم آياتنا في الآفاق و في أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق ) و من هذه الآية تتجلى لنا الأهمية في البحث و التنقيب في مجرتنا بل و في الكون....

لهذا الموضوع أهمية كبيرة منها أن نرى مدى الاستعمال الرباني المبهر للآيات في القرآن و تفسيرها الآن و كيف وظفت اللغة بشكل دقيق لوصف أشياء بدت لنا و لمدة طويلة أشياء غامضة و سأذكر بإذن الله الآية و من بعدها تفسيرها العلمي إن شاء الله ..

( و السماء بنيناها بأييد و إنا لموسعون )

كلمة موسعون هنا كلمة عظيمة و هي اسم فاعلو تشير لاتساع الكون منذ بدء الخليقة و حتى يشاء الله ...فهذا معناه أن الكون يتسع الآن و معنى ذلك أنه إذا عدنا بالزمن فالكون سيحدث له تضييق و تضييق حتى يصبح كجرم سماوي واحد و ينفجر هذا الجرم و من ثم تحدث سحابة عظيمة من الدخان و يخلق من هذا الدخان دوامات تجمع كما من المادة و الطاقة (ويوجد فرق بين الكلمتين) و يظل هذا الكم و الطاقة في التكدس حتى تشكل الأجرام السماوية و هذا التفسير يدعم نظرية الانفجار العظيم The Big Bang Theory



حيث وجد بالمشاهدة أن الجرم العالي الكثافة إذا انفجر فإنه يتحول لغلالة دخان فقارنوا بين هذا الكلام و بين الآية الكريمة:
(ثم استوى إلى السماء و هي دخان ) و لكن ما هو الدخان إن تعريف الدخان العلمي :انه جسم أغلبه غاز, به بعض الجسيمات الصلبة , له شيء من السواد أو الدكنة و له شيء من الحرارة .....

و لكن الاتساع في الكون لن ستمر إلى الأبد لأن الاتساع ما هو إلا محصلة الانفجار الأول و توجد الآن قوتان تحددان ذلك الاتساع الأولى هي قوة الانفجار الأول (ولن ستمر لما لا نهاية بل إنه يضعف ) و القوة الثانية هي الجاذبية و هي القوة التي اللامة إلى الداخل و ستتساوى القوتان ثم تظغى قوة الجاذبية شيئا فشيئا إلى أن تتجمع الأجرام و يعود الكون لحالته الأولى .. و هذه النظرية تسمى بـ The big crunch Theory





فقارنوا بين هذه النظرية و بين الآية الكريمة : ( يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين)



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر العربية :

1- كتاب الإعجاز العلمي في القرآن الكريم -الجزء الأول- للدكتور زغلول راغب محمد النجار في حوار له مع أستاذ أحمد فراج ........

2- أساسيات علم الجيولوجيا جون وايلي و أبناءه .نيويورك و قد قدم :محمد يوسف حسن و عدنان النقاش

3- المصدر اللي اضافه ليا اخي العزيز / أحمد السيد (حمادو) و أشكره جدا جدا عليه

المصادر الأخرى :

1- Arthur Strahler and Alan strahler ; Elements of physical Geology , Second Edition

2- Planet Eath 1977

3- معلومات عامة اكتسبتها ممن حولي و العديد العديد من مواقع الإنترنت و صور من الإنترنت

منقول للفائدة
avatar
youssef

المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى